سر غريب جدا من اسرار الرشاقة ..!!

1

بحث علمي يكشف عن طريقة غريبة لتخفيف الوزن تتمثل بتبريد غرفة النوم!



طبقاً لتقرير الـ"ديلي ميل"، فقد قامت مجموعة من الباحثين بـ"معهد غارفان للأبحاث الطبية"Gravan Institute of Medical Research) ) بالكشف عن واحد من أغرب الأسباب التي تساهم في زيادة الوزن وهي الحرارة المرتفعة، وذلك من خلال المؤتمر العلمي الثانوي Ice/Endo، والذي قدم من خلاله بحثاً يثبت أن النوم في الغرف الدافئة يساهم بشكل كبير في زيادة مشكلات السمنة، لذا يرجح الباحثون النوم في غرف مكيفة تحت درجة حرارة باردة أو معتدلة لكي تساعد على حرق الدهون.


وتقوم نظرية البحث على فكرة تقسيم الدهون في الجسم إلى نوعين، الأولى وهي الدهون البيضاء وهي القسم الأسوأ من الدهون والتي يعاني منها الكثيرون لما تقوم به من استنزاف للسعرات الحرارية الزائدة على الجسم ثم تخزينها في مناطق الجسم المختلفة مثل البطن والفخذين، والآخر هو الدهون البنية، وهي دهون مفيدة صحياً، لما تقوم به من حرق للسعرات الحرارية وتوليد للطاقة والحرارة بالجسم. ويتمتع الأطفال حديثو الولادة بنسبة عالية من تلك الدهون لإمدادهم بالدفء. والنسبة العالية من الدهون البنية عند البالغين تجعلهم أكثر نحافة من نظائرهم الذين يفتقدون إلى تلك الدهون. وللحفاظ عليها يقترح الباحثون الحرص على النوم في أماكن باردة أو على الأقل تحمل درجة حرارة معتدلة لكي تستطيع الدهون البنية القيام بعملها.


وتطبيقاً لنظريتهم، قام الباحثون بوضع 5 من المتطوعين تحت الاختبار لمدة 4 أشهر، يخضعون للنوم في غرف بدرجات حرارة متفاوتة، ففي الشهر الأول تم ضبط حرارة الغرفة على 24، وهي درجة حرارة معتدلة على حسب وصفهم، لذا فلا تؤثر بالسلب أو الإيجاب في عملية حرق الدهون. وفي الشهر الثاني تم خفض حرارة الغرفة إلى 19، ثم زيادتها مرة أخرى إلى 24 في الشهر الثالث لتصل إلى 27 درجة في الرابع. لتكون النتيجة أن أعلى نسبة حرق للدهون حدثت في الشهر الأكثر برودة، حيث وصلت إلى 40%، وانخفضت هذه النسبة في الأشهر التي تم رفع درجة الحرارة بها.

التعليقات