للرجال : نصائح ذهبية للاهتمام بالصحة بعد الثلاثين

0
للرجال : نصائح ذهبية للاهتمام بالصحة بعد الثلاثين
 
جسم الرجل يحتاج إلى عناية خاصة بعد بلوغ سن الثلاثين، فعلى الرغم من أن سن النضج سواء العقلي أو النفسي، أو حتى الصحي، لكنه لا بد أن ينتبه بشكل أكثر تركيزًا لكل أعضاء جسده، حتى يتلافى الإصابة بالأمراض التي تهاجم الرجال بعد تخطيهم سن الأربعين.

ويشير دكتور سيد شلبي أستاذ أمراض الباطنة إلى أن هناك بعض الأمور التي يجب أن يلتفت إليها الرجل عند تخطيه سن الثلاثين، وقبل الوصول لسن الأربعين.


تعزيز عظامك

فالرجال عند تخطيهم الثلاثين تبدأ كتلة العظام لديهم في الانخفاض، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تعرضهم بشكل أكبر للمعاناة من الكسور، خاصة إذا كان لديك تاريخ عائلي مع مرض هشاشة العظام، أو إذا كنت تدخن.

وينصح بالخضوع لقياس كثافة العظام، حتى تطمئن، أو تستعد للحفاظ على عظامك أو لتقويتها، ولا بد في كل الأحوال من الاهتمام بتناول المزيد من الكالسيوم.


الاهتمام بالبروستاتا 

سرطان البروستاتا يعتبر من أشهر الأمراض التي يتعرض لها الرجال، والتي يمكن اكتشافها في الثلاثين من العمر، ولكن هذا لا يعني المبالغة في القلق من ذلك إلا عند ملاحظة الأعراض التالية:

كثرة التبول (خاصة ليلا)، والتبول المؤلم، أو القذف المصحوب بالدم، وصعوبة البول 


تقليل الدهون

من أكثر المشاكل التي يواجهها الرجال بعد الثلاثين من العمر زيادة الوزن و"الكرش"، لذلك لا بد من الاهتمام بالأكل الصحي وإنقاص الوزن، وتقليل الدهون والنشويات والاهتمام بتناول الخضروات والفواكه الطازجة.


المتابعة مع الطبيب

هناك العديد من الأمور الصحية تبدأ في الظهور في هذه المرحلة العمرية، كعدم انتظام القلب والأوعية الدموية، كما يبدأ الجسم يفقد قدرته على استخراج الأكسجين من الدم، كذلك نسبة الكوليسترول في الدم، ولكن بنسبة بسيطة غير مقلقة، إنما الأمر يحتاج المتابعة مع طبيب كل فترة كل ثلاث سنوات على الأكثر.


اختبار هرمون التستوستيرون 

هرمون تستوستيرون يبدأ في الانخفاض بنحو 1 % في كل سنة تمر بعد تخطي الثلاثين، وتشمل أعراض نقص هرمون تستوستيرون "الخمول، وفقدان الدافع الجنسي، والكآبة، والأرق، وانخفاض الثقة بالنفس".

فإذا كنت تشعر بكل ذلك لا بد من زيارة الطبيب الذي يمكنه قياس مستويات نسبة التيستوستيرون لديك، وعلاج مسألة انخفاضها.

لا يوجد تعليقات

أضف تعليق