حقائق وخرافات عن الإمساك

0

حقائق وخرافات عن الإمساك

خرافة: يجب أن تكون حركة الأمعاء كل يوم
ما هو "طبيعي" يختلف من شخص لآخر. بعض الناس يدخلون التواليت ثلاث مرات يومياً والبعض الآخر ثلاث مرات في الأسبوع. الإمساك يعني وجود عدد أقل من ثلاث حركات للأمعاء في الأسبوع. بينما تعتبر في حالة الإمساك بشدة إذا كان لديك أقل من حركة واحدة في الأسبوع.

خرافة: الإمساك يخلق السموم والمشاكل الصحية
بعض الناس يعتقدون أن الإمساك يسبب امتصاص المواد السامة للجسم في البراز. وهم يعتقدون هذا يسبب أمراض مثل التهاب المفاصل والربو وسرطان القولون. ولكن ليس هناك دليل على أن البراز تنتج السموم أو أن تطهير القولون أو المسهلات أو الحقن الشرجية يمكن أن يمنع السرطان أو غيره من الأمراض.

خرافة: الإمساك فقط يعني أنني بحاجة إلى مزيد من الألياف
إن زيادة الألياف في النظام الغذائي كثيراً ما تساعد الإمساك. لكن الإمساك المزمن يمكن أن يشير إلى مشكلة حقيقية. يمكن أن يشير إلى وجود سوء أداء الغدة الدرقية أو مرض السكري.

يمكن أن يكون نتيجة لمرض باركنسون أو السكتة الدماغية أو الآثار الجانبية للأدوية. في حالات نادرة، يمكن أن يشير للأمراض مثل سرطان القولون والمستقيم أو أمراض المناعة الذاتية.
راجع الطبيب إذا ظهرت أعراض تستمر لأكثر من أسبوعين أو لديك دم في البراز أو ألم شديد مع حركات الأمعاء أو فقدان الوزن غير المبرر.
حقيقة: هل ابتلاع العلكة يمكن أن تسبب الإمساك
هذا صحيح - ولكن فقط في حالات نادرة غالباً تحدث عند الأطفال الصغار لدى ابتلاع كميات كبيرة من العلكة في وقت قصير، حيث يمكن أن تشكل كتلة تسبب انسداداً يمكن أن يؤدي إلى الإمساك. ولكن بالنسبة لمعظم الناس يمكنهم التخلص منها وهي غير مؤذية.

حقيقة: الاجازات قد تسبب الامساك
السفر يغير روتين نظامك الغذائي وهذا يساهم في الإمساك. يمكنك تجنب الإمساك المرتبط بالجفاف عن طريق شرب المزيد من الماء. ويجب اتباع نصائح السفر: كالقيام بالتمارين والحد من الكحول و تناول الفواكه والخضروات.

حقيقة: المزاج يمكن أن يؤثر على الانتظام
الاكتئاب قد يؤدي إلى الإمساك أو جعله أسوأ. فقد يساعدك الحد من الإجهاد من خلال التأمل واليوغا و الارتجاع البيولوجي وتقنيات الاسترخاء و العلاج بالإبر. وتدليك البطن قد يساعد في استرخاء العضلات التي تدعم الأمعاء و تحركها.


خرافة: حصر البراز لا يضر
يجب ألا تجاهلل الشعور بحركة الامعاء فمن الأفضل عدم الانتظار للذهاب إلى المنزل. هذا قد يسبب أو يفاقم الإمساك عن طريق إضعاف الإشارات بمرور الوقت. 

لا يوجد تعليقات

أضف تعليق