عجائب و غرائب نصب جورجيا الغامض!

الجمعة، 7 يونيو، 2013

هناك تعليقان (2) :

  1. هذه الأرض تكفينا جميعا، ولا حاجة لنا للبحث عن مصادر أخرى، الطاقة، هناك عدد لا يحصى من مصادر الطاقة من طاقة المحروقات إلى الطاقة المائية، إلى الطاقة الشمسية، الطاقة الجيوحرارية، طاقة الأمواج، طاقة الرياح، الطاقة البيولوجية للطحالب...، الغذاء، تنتج دوال العالم الآن أضعاف أضعاف ما يكفيها من المؤونة، لكن يخيل لنا أنه لا يكفي، لماذا، التبذير والإسراف، أنظر إلى الأمريكي يأكل أضعافا مضاعفة مما يأكله الصيني والأول يشكو من مشاكل صحية لم يسمع بها حتى الثاني، المياه؟ دائما مشل التبذير هناك ما يكفينا من المياه، لكن المشكلة تكمن في التوزيع العادل للموارد الطبيعية، المشكلة تكمن في الاستغلال الراشد لهذه الموارد، المشكلة تكمن في تجديد هذه الموارد، عندما نقطع شجرة علينا أن نغرس شجرة، عندما نلوث أنهارا علينا إنشاء محطات لتصفية مياه هذه الأنهار، عندما نستعمل موادا قابلة للرسكلة علينا إعادة استعمالها، سمعت عن مدن كبرا في أوساط إفريقيا مازات تعيش على خطى العصور القديمة، لم يصلهم أي شيء من التكنولوجيا الحديثة، والغريب أنهم أكثر صحة منا نحن الذين ندعي التطور والحداثة، تبا لحداثة تدفننا ونحن أحياء، تبا لحداثة تعمينا عن السبب الحقيقي وراء حياتنا على الأرض، لذا كفانا طلبا للمزيد ولنقدم بأكثر مما نقوم بها للحفاظ على هذه الأرض، لأن الأرض في الكون هي الاستثناء، لأن الموت هو القاعدة والحياة هي الإستثناء وهذه القاعدة لا استثناء لها، ومحاولات البحث عن الحياة خارج الأرض كلها تثير الضحك والسخرية قبل أن تثير الدهشة من محاولة الوكالات الفضائية وصرفها لملايير الدولارات من أجل تغيير مصير محسوم، بدل استثمال هذه الأموال في تجديد الطاقات والتنمية المحلية لدول العالم الثالث

    ردحذف
  2. هه مخلوقات فضائية دمار العالم هههههه الاخرة واحدة والله واحد عز وجل

    ردحذف